الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من قال يتزر به إذا كان ضيقا

636 حدثنا محمد بن يحيى بن فارس الذهلي حدثنا سعيد بن محمد حدثنا أبو تميلة يحيى بن واضح حدثنا أبو المنيب عبيد الله العتكي عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصلي في لحاف لا يتوشح به والآخر أن تصلي في سراويل وليس عليك رداء

التالي السابق


( أن يصلي في لحاف ) بكسر اللام وهو ما يتغطى به ( لا يتوشح به ) قال في المجمع : التوشيح أن يأخذ طرف ثوب ألقاه على منكبيه الأيمن من تحت يده اليسرى ويأخذ طرفه الذي ألقاه على الأيسر تحت يده اليمنى ، ثم يعقدهما على صدره ، والمخالفة بين طرفيه والاشتمال بالثوب بمعنى التوشيح . انتهى ( والآخر أن يصلي في [ ص: 256 ] سراويل وليس عليه رداء ) لأنه ينكشف حينئذ عاتقه ولا بد من ستره إذا قدر عليه . قال صلى الله عليه وسلم : لا يصلين أحدكم في الثوب ليس على عاتقه شيء رواه البخاري . قال المنذري : في إسناده أبو تميلة يحيى بن واضح الأنصاري المروزي ، وأبو المنيب عبد الله بن عبد الله العتكي المروزي . وفيهما مقال .

باب الإسبال في الصلاة



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث