الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الوصال

جزء التالي صفحة
السابق

باب في الوصال

2360 حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الوصال قالوا فإنك تواصل يا رسول الله قال إني لست كهيئتكم إني أطعم وأسقى [ ص: 391 ]

التالي السابق


[ ص: 391 ] ( نهى عن الوصال ) : أي تتابع الصوم من غير إفطار بالليل . قال الخطابي : الوصال من خصائص ما أبيح لرسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - وهو محظور على أمته ، ويشبه أن يكون المعنى في ذلك ما يتخوف على الصائم من الضعف وسقوط القوة فيعجزوا عن الصيام المفروض وعن سائر الطاعات أو يملوها إذا نالتهم المشقة فيكون سببا لترك الفريضة . ( إني أطعم وأسقى ) : يحتمل معنيين أحدهما أني أعان على الصيام وأقوى عليه فيكون ذلك لي بمنزلة الطعام والشراب لكم ، ويحتمل أن يكون قد يؤتى على الحقيقة بطعام وشراب يطعمها فيكون ذلك تخصيصا له وكرامة لا يشركه فيها أحد من أصحابه ، قاله الخطابي .

قال المنذري : وأخرجه البخاري ومسلم



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث