الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سرية عبد الله بن حذافة بن قيس بن عدي السهمي

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 103 ] سرية عبد الله بن حذافة بن قيس بن عدي السهمي

قال ابن جريج : ( ياأيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ( 59 ) ) [ النساء ] . نزلت في عبد الله بن حذافة السهمي ، بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية . أخبرنيه يعلى بن مسلم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس . أخرجاه في الصحيح .

وقال الأعمش ، عن سعد بن عبيدة ، عن أبي عبد الرحمن السلمي ، عن علي بن أبي طالب : استعمل النبي صلى الله عليه وسلم رجلا من الأنصار على سرية ، وأمرهم أن يطيعوه ، فأغضبوه في شيء ، فقال : اجمعوا لي حطبا . فجمعوا ، وأمرهم فأوقدوه ، ثم قال : ألم يأمركم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تسمعوا لي وتطيعوا ؟ قالوا : بلى . قال : فادخلوها . فنظر بعضهم إلى بعض وقالوا : إنما فررنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من النار . فسكن غضبه ، وطفئت النار . فلما قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكروا له ذلك . فقال : لو دخلوها ما خرجوا منها ، إنما الطاعة فى المعروف . أخرجاه .

وفيها كانت غزوة ذات الرقاع ، وقد تقدمت سنة أربع ، وأوردنا الخلاف فيها ، فلعلهما غزوتان ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث