الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل

للناظر في القرآن لطلب التفسير مآخذ كثيرة أمهاتها أربعة :

الأول : النقل عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، وهذا هو الطراز الأول ، لكن يجب الحذر من الضعيف فيه والموضوع ؛ فإنه كثير .

وإن سواد الأوراق سواد في القلب . قال الميموني : سمعت أحمد بن حنبل يقول : ثلاث كتب ليس لها أصول ؛ المغازي ، والملاحم ، والتفسير . قال المحققون من أصحابه : ومراده أن الغالب أنها ليس لها أسانيد صحاح متصلة ، وإلا فقد صح من ذلك كثير .

فمن ذلك تفسير الظلم بالشرك في قوله - تعالى - : الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم ( الأنعام : 82 ) وتفسير الحساب اليسير بالعرض ، رواهما البخاري . وتفسير [ ص: 293 ] القوة في قوله - تعالى - : وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ( الأنفال : 60 ) بالرمي ، رواه مسلم .

وبذلك يرد تفسير مجاهد بالخيل .

وكتفسير العبادة بالدعاء ، في قوله : إن الذين يستكبرون عن عبادتي ( المؤمن : 60 ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث