الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( والقسم الثاني ) الذي يوقف عليه بالفتح ، وذلك إن كان قبل الهاء حرف من عشرة أحرف ، وهي ( حاع ) وأحرف الاستعلاء السبعة ( قظ خص ضغط ) إلا أن الفتح عند الألف إجماع ، وعند التسعة الباقية على المختار " فالحاء " وردت في سبعة أسماء ، وهي صيحة ، نفحة ، لواحة ، والنطيحة ، أشحة ، أجنحة ، مفتحة " والألف " وردت في ستة أسماء ، وهي الصلاة ، الزكاة الحياة ; النجاة ، بالغداة ، ومناة ويلحق بهذه الأسماء ذات من ذات بهجة ونحوه مما يأتي في باب الوقف على مرسوم الخط هيهات اللات في النجم ولات حين مناص في ص .

وأما التوراة ، تقاة ، مرضاة ، مزجاة ، كمشكاة فليس من هذا الباب ، بل من الباب قبله تمال ألفه وصلا ووقفا كما تقدم وسيأتي إيضاحه آخر الباب " والعين " وردت في ثمانية وعشرين اسما نحو سبعة ، صنعة . طاعة ، الساعة " والقاف " في تسعة عشر اسما نحو : طاقة ، ناقة ، الصعقة ، الصاعقة ، الحاقة " والظاء " في ثلاثة أسماء : وهي غلظة ، موعظة ، حفظة " والخاء " في اسمين وهما الصاخة ، نفخة " والصاد " في ستة

[ ص: 84 ] أسماء ، وهي خالصة شاخصة ، خصاصة ، خاصة ، مخمصة ، غصة " والضاد " في تسعة أسماء روضة ، قبضة ، فضة ، عرضة ، فريضة ، بعوضة ، خافضة داحضة ، مقبوضة " والغين " في أربعة أسماء صبغة ، و مضغة ، و بازغة ، و بالغة " والطاء " في ثلاثة أسماء ، وهي بسطة ، و حطة ، لمحيطة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث