الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

سورة لقمان تقدم سكت أبي جعفر على الفواتح في بابه .

( واختلفوا ) في : هدى ورحمة فقرأ حمزة بالرفع ، وقرأ الباقون بالنصب ، وتقدم ليضل في إبراهيم .

( واختلفوا ) في : ويتخذها فقرأ يعقوب وحمزة والكسائي وخلف وحفص بالنصب ، وقرأ الباقون بالرفع ، وتقدم هزوا في البقرة ، وتقدم كأن لم يكن و كأن للأصبهاني في باب الهمز المفرد ، وتقدم أذنيه لنافع و أن اشكر في البقرة ، وتقدم يابني لا تشرك لابن كثير في هود ، وتقدم يابني في الثلاثة لحفص في هود ، وكذا تقدم موافقة البزي له في يابني أقم ، وإسكان قنبل في هود أيضا ، وتقدم مثقال في الأنبياء للمدنيين .

( واختلفوا ) في : ولا تصعر خدك فقرأ ابن كثير وأبو جعفر وابن عامر وعاصم ويعقوب بتشديد العين من غير ألف . وقرأ الباقون بتخفيفها وألف قبلها .

( واختلفوا ) في : [ ص: 347 ] عليكم نعمه فقرأ المدنيان ، وأبو عمرو وحفص بفتح العين وهاء مضمومة على التذكير والجمع ، وقرأ الباقون بإسكان العين وتاء منونة على التأنيث والتوحيد .

( واختلفوا ) في : والبحر يمده فقرأ البصريان بنصب الراء ، وقرأ الباقون بالرفع ، وتقدم وأن ما يدعون من دونه في الحج ، وتقدم وينزل الغيث في البقرة ، وتقدم بأي للأصبهاني في باب الهمز المفرد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث