الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام الميم الساكنة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الواو : فإذا كانت مضمومة ، أو مكسورة تحفظ في بيانها من أن يخالطها لفظ غيرها ، أو يقصر اللفظ عن حقها نحو : تفاوت ، و وجوه ، ولا تنسوا الفضل ، ولكل وجهة ، وليكن التحفظ بها حال تكريرها أشد نحو : ووري وليحترز من مضغها حال تشديدها نحو : عدوا وحزنا وغدوا ، وأفوض ، و ولوا واتقوا ، و آمنوا ، لا كما يلفظ بها بعض الناس ، فإن سكنت وانضم ما قبلها وجب تمكينها بحسب ما فيها من المد ، واعتن بضم الشفتين لتخرج الواو من بينهما صحيحة [ ص: 224 ] ممكنة ، فإن جاء بعدها واو أخرى وجب إظهارهما واللفظ بكل منهما نحو : آمنوا وعملوا ، قالوا وهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث