الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما على السلطان من القيام فيما ولي بالقسط والنصح للرعية والرحمة بهم والشفقة عليهم والعفو عنهم ما لم يكن حدا

جزء التالي صفحة
السابق

16130 ( وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ أبو عبد الله : محمد بن يعقوب ، ثنا أحمد بن النضر بن عبد الوهاب ، وعمران بن موسى ، قالا : ثنا شيبان بن فروخ ، ثنا جرير بن حازم ، ثنا الحسن : أن عائذ بن عمرو - وكان من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - دخل على عبيد الله بن زياد فقال : إني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " إن شر الرعاء الحطمة ، فإياك أن تكون منهم " . فقال له : اجلس فإنما أنت من نخالة أصحاب محمد - صلى الله عليه وسلم - فقال : وهل كانت لهم نخالة ، إنما كانت النخالة بعدهم ، وفي غيرهم . رواه مسلم في الصحيح ، عن شيبان بن فروخ .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث