الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النهي عن القتال في الفرقة ومن ترك قتال الفئة الباغية خوفا من أن يكون قتالا في الفرقة

جزء التالي صفحة
السابق

16296 ( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني أبو محمد بن زياد العدل ، أنبأ محمد بن إسحاق بن خزيمة ، ثنا محمد بن عمرو بن العباس ، ثنا عبد الوهاب الثقفي ، ثنا عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر : أنه أتاه رجلان في فتنة ابن الزبير ؟ فقالا : إن الناس قد صنعوا ما ترى ، وأنت ابن عمر بن الخطاب صاحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فما يمنعك أن تخرج ؟ قال : يمنعني أن الله حرم علي دم أخي المسلم قال : أولم يقل الله - عز وجل - : ( وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله ) قال : فقد قاتلنا حتى لم تكن فتنة ، وكان الدين لله ، وأنتم تريدون أن نقاتل حتى تكون فتنة ، ويكون الدين لغير الله . رواه البخاري في الصحيح ، عن محمد بن بشار ، عن عبد الوهاب الثقفي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث