الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الإيضاع في وادي محسر

جزء التالي صفحة
السابق

9299 ( حدثنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ، ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل ، ثنا أيوب بن سليمان بن بلال ، حدثني أبو بكر ، وهو ابن أبي أويس ، عن سليمان بن بلال قال : قال يحيى بن سعيد : أخبرني أبو الزبير : أن أبا معبد مولى عبد الله بن عباس أخبره أنه سمع عبد الله بن العباس يحدث عن العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه أنه قال : لما كان يوم عرفة ، والفضل رديف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والناس كثير حول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فلما كثر الناس قلت : سيحدثني الفضل عما صنع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال الفضل : دفع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ودفع الناس معه ، فجعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يمسك بزمام بعيره ، وجعل ينادي الناس : " عليكم السكينة " . فلما بلغ المزدلفة نزل فصلى المغرب والعشاء الآخرة جميعا ، حتى إذا طلع الفجر صلى الصبح ، ثم وقف بالمزدلفة عند المشعر الحرام ، ثم دفع ، ودفع الناس معه يمسك برأس بعيره ، وجعل يقول : " أيها الناس عليكم السكينة " . حتى إذا بلغ محسرا أوضع شيئا ، وجعل يقول : " عليكم بحصى الخذف " . وكذلك رواه إسماعيل بن أبي أويس ، عن أخيه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث