الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( 297 ) باب الرخصة للنساء اللواتي رخص لهن في الإفاضة من جمع بليل في رمي الجمار قبل الفجر .

[ ص: 1356 ] 2884 - ثنا محمد بن بشار ، ثنا يحيى ، عن ابن جريج ؛ ح وثنا محمد بن معمر ، ثنا محمد ، أخبرنا ابن جريج ، حدثني عبد الله مولى أسماء : أن أسماء ، نزلت ليلة جمع دار المزدلفة ، فقامت تصلي ، فقالت : يا بني ! قم انظر هل غاب القمر ؟ قلت : لا ، فصلت ، ثم قالت : يا بني انظر هل غاب القمر ؟ قلت : نعم ، قالت : ارتحل ، فارتحلنا فرمينا الجمرة ، ثم صلت الغداة في منزلها ، قال : فقلت لها يا هنتاه ! لقد رمينا الجمرة بليل . قالت : كنا نصنع هذا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .

هذا حديث بندار .

قال ابن معمر : أخبرني عبد الله مولى أسماء عن أسماء بنت أبي بكر - رضي الله عنها - أنها قالت : إي بني ! هل غاب القمر ؟ فقلت : نعم . قالت : فارتحلوا . قال : ثم مضينا بها حتى رمت الجمرة ، ثم رجعت فصلت الصبح في منزلها ، فقلت لها يا هنتاه ! لقد غلسنا . قالت : كلا يا بني ! إن نبي الله - صلى الله عليه وسلم - أذن للظعن .

قال أبو بكر : فهذا الخبر دال على أن النبي - صلى الله عليه وسلم - إنما أذن في الرمي قبل طلوع الشمس للنساء دون الذكور . وعبد الله مولى أسماء هذا قد روى عنه عطاء بن أبي رباح أيضا قد ارتفع عنه اسم الجهالة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث