الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 574 ) حدثنا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي ، ثنا أبي ، ثنا إسماعيل بن عياش ، ثنا عقيل بن مدرك ، عن لقمان بن عامر ، عن جبير بن نفير الحضرمي ، أن أبا ثعلبة ، حدثهم أنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم خيبر فأصابهم جوع ، فأصابوا فيها حمرا من حمر الأهلية فذبح الناس منها فحدث النبي صلى الله عليه وسلم فأمر عبد الرحمن بن عوف فنادى في الناس ، إن لحوم الحمر الإنسية لا تحل لمن شهد أني رسول الله صلى الله عليه وسلم فكفوا قدورهم بما فيها فوجدوا في جنانها بصلا وثوما فأكلوا منه وهم جياع فجهدوا ، فلما راح الناس إلى المسجد إذا ريح المسجد بصل وثوم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " من أكل من هذه الشجرة الخبيثة فلا يقربنا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث