الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عمير بن هانئ العنسي عن أبي ثعلبة

عمير بن هانئ العنسي عن أبي ثعلبة .

( 592 ) حدثنا إبراهيم بن دحيم الدمشقي ، ثنا أبي ، ثنا محمد بن شعيب بن شابور ، حدثني عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، عن عمير بن [ ص: 224 ] هانئ ، أنه أخبره ، عن أبي ثعلبة الخشني ، قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إني أرمي بقوسي فمنه ما أدرك ذكاته ومنه ما لم أدرك ذكاته ماذا يحل لي منه وماذا يحرم علي منه وأنا في أرض أهل الكتاب وهم يأكلون في آنيتهم الخنزير ويشربون فيها الخمر فآكل فيها وأشرب ؟ قال فصعد في رسول الله صلى الله عليه وسلم البصر وصوبه ثم قال : " نويبة " فقلت : يا رسول الله ، نويبة خير أم نويبة شر ؟ قال : " بل نويبة خير " ثم قال : " ما رد إليك قوسك فذكرت اسم الله منه فكل ، وإن وجدت عن آنية الكفار غنى فلا تأكل فيها ، وإن لم تجد غنى فارحضها بالماء رحضا شديدا ثم كل فيها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث