الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


من يكنى أبا فاطمة

أبو فاطمة الضمري .

( 809 ) حدثنا عمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن العلاء الحمصي ، ثنا جدي إبراهيم بن العلاء ، ثنا بقية بن الوليد ، عن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان ، عن أبيه ، عن مكحول ، عن كثير بن مرة ، عن أبي فاطمة قال : قلت : يا رسول الله مرني بعمل أستقيم عليه وأعمله ، قال : " عليك بالجهاد في سبيل الله فإنه لا مثل له " ، قلت : يا رسول الله حدثني بعمل أستقيم [ ص: 322 ] عليه وأعمله قال : " عليك بالهجرة فإنه لا مثل لها " ، قلت : يا رسول الله حدثني بعمل أستقيم عليه وأعمله ، قال : " عليك بالسجود فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفع الله لك بها درجة وحط بها خطيئة " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث