الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب غزوة بدر

جزء التالي صفحة
السابق

9956 وعن رفاعة بن رافع الأنصاري قال : لما رأى إبليس ما تفعل الملائكة بالمشركين أشفق أن يخلص القتل إليه ، فتشبث به الحارث بن هشام وهو يظن أنه سراقة بن مالك ، فوكز في صدر الحارث فألقاه ثم خرج هاربا حتى ألقى نفسه في البحر ، فرفع يديه فقال : اللهم إني أسألك نظرتك إياي ، وخاف أن يخلص القتل إليه .

فأقبل أبو جهل فقال : يا معشر الناس ، لا يهزمنكم خذلان سراقة إياكم ; فإنه كان على ميعاد من محمد ، لا يهولنكم قتل عتبة وشيبة ابني ربيعة ; فإنهم قد عجلوا ، فواللات والعزى لا نرجع حتى نقرنهم بالحبال .

فلا ألقين رجلا قتل رجلا منهم ، ولكن خذوهم أخذا حتى تعرفوهم سوء صنيعهم من مفارقتهم إياكم ، ورغبتهم عن اللات والعزى . ثم قال أبو جهل متمثلا :

ما تنقم الحرب الشموس مني بازل عامين حديث سني     لمثل هذا ولدتني أمي .


رواه الطبراني ، وفيه عبد العزيز بن عمران وهو ضعيف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث