الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صفة الصلاة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 550 - 551 ] ( ويقرأ في الركعتين الأخريين بفاتحة الكتاب وحدها ) لحديث أبي قتادة رضي الله عنه أن { النبي عليه الصلاة والسلام قرأ في الأخريين بفاتحة الكتاب }" وهذا بيان الأفضل ، هو الصحيح ، لأن القراءة فرض في الركعتين على ما يأتيك من بعد إن شاء الله تعالى .

التالي السابق


الحديث الخامس والأربعون : روى أبو قتادة { عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قرأ في الركعتين [ ص: 552 ] الأخريين بفاتحة الكتاب } ، قلت : أخرجه البخاري . ومسلم عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه أبي قتادة { أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الركعتين الأولين من الظهر ، والعصر بفاتحة الكتاب ، وسورتين ، وفي الأخريين بفاتحة الكتاب ، ويسمعنا الآية أحيانا ، ويطيل في الركعة الأولى ما لا يطيل في الثانية ، وهكذا في الصبح }انتهى . ورواه الباقون ، إلا الترمذي .

{ حديث آخر } ، رواه إسحاق بن راهويه في " مسنده " أخبرنا يحيى بن آدم ثنا مندل العنزي ثنا محمد بن إسحاق عن علي بن يحيى بن خلاد عن عمه رفاعة بن رافع الأنصاري ، قال : { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب . وسورة ، وفي الأخريين بفاتحة الكتاب }انتهى .

{ حديث آخر } : رواه الطبراني في " معجمه الوسط " حدثنا النعمان بن أحمد الواسطي ثنا عبد الله بن أحمد الزبيري ثنا عبيد الله بن نافع عن عثمان بن الضحاك عن أبيه عن عبيد الله بن مقسم عن جابر بن عبد الله ، قال : { سنة القراءة في الصلاة أن يقرأ في الأوليين بأم القرآن . وسورة وفي الأخريين بأم القرآن }انتهى .

{ حديث آخر } ، أخرجه الطبراني أيضا في " الوسط " حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا عون بن سلام ثنا سنان بن هارون عن أشعث بن عبد الملك عن الحسن ، وابن [ ص: 553 ] سيرين عن عائشة { أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الركعتين بفاتحة الكتاب }انتهى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث