الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ويكره للمصلي أن يعبث بثوبه أو بجسده في الصلاة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 110 ] ( ولا بأس بأن يصلي إلى ظهر رجل قاعد يتحدث ) لأن ابن عمر رضي الله عنهما ربما كان يستتر بنافع في بعض أسفاره .

التالي السابق


قوله : روي أن ابن عمر ، ربما كان يستتر في بعض أسفاره بنافع ، قلت : رواه ابن أبي شيبة في " مصنفه " حدثنا وكيع عن هشام بن الغاز عن نافع ، قال : كان ابن عمر ، إذا لم يجد سبيلا إلى سارية من سواري المسجد ، قال لي : ولني ظهرك انتهى . [ ص: 111 ] وروى أيضا : حدثنا عبد الوهاب الثقفي عن عبد الله عن نافع أن ابن عمر كان يقعد رجلا ، ويصلي خلفه ، والناس يمرون بين يدي ذلك الرجل انتهى .

وأما ما روي من النهي خلف النائم والمتحدث ، فأخرجه أبو داود وابن ماجه عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " { لا تصلوا خلف النائم ولا المتحدث }انتهى .

في سند أبي داود رجل مجهول ، وفي سند ابن ماجه أبو المقدام هشام بن زياد البصري ، لا يحتج بحديثه ، وقال الخطابي : هذا الحديث لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم وبسط القول فيه ، وقد صح { أنه عليه السلام صلى ، وعائشة نائمة ، معترضة بينه وبين القبلة }انتهى .

ورواه البزار في " مسنده " : حدثنا محمود بن بكر ثنا أبي عن عيسى بن المختار عن ابن أبي ليلى عن عبد الكريم عن مجاهد عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { نهيت أن أصلي إلى النيام . والمتحدثين ، }وقال : لا نعلمه يروى إلا عن ابن عباس انتهى .

وروي أيضا : حدثنا أحمد بن يحيى الكوفي ثنا إسماعيل بن صبيح ثنا إسرائيل عن عبد الأعلى الثعلبي عن محمد بن الحنفية عن علي { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يصلي إلى رجل ، فأمره أن يعيد الصلاة ، قال : يا رسول الله ، إني صليت ، وأنت تنظر إلي ، }انتهى . قال : هذا حديث لا نحفظه إلا بهذا الإسناد ، وكأن هذا المصلي كان مستقبل الرجل ، فوجهه ، فلم يتنح عن حياله انتهى كلامه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث