الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إدراك الفريضة

جزء التالي صفحة
السابق

( ولو ركع المقتدي قبل إمامه فأدركه الإمام فيه جاز ) وقال زفر رحمه الله : لا يجزئه ; لأن ما أتى به قبل الإمام غير معتد به ، فكذا ما يبنيه عليه ، ولنا أن الشرط هو المشاركة في جزء واحد كما في الطرف الأول ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث