الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الرجلين يؤم أحدهما صاحبه كيف يقومان

باب الرجلين يؤم أحدهما صاحبه كيف يقومان

608 حدثنا موسى بن إسمعيل حدثنا حماد أخبرنا ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أم حرام فأتوه بسمن وتمر فقال ردوا هذا في وعائه وهذا في سقائه فإني صائم ثم قام فصلى بنا ركعتين تطوعا فقامت أم سليم وأم حرام خلفنا قال ثابت ولا أعلمه إلا قال أقامني عن يمينه على بساط

التالي السابق


( دخل على أم حرام ) هي خالة أنس ( فقال ردوا هذا في وعائه وهذا في سقائه ) والوعاء بكسر الواو واحد الأوعية وهي ما يحفظ فيه الشيء ، والسقاء ظرف الماء من جلد ويجمع على أسقية ( ثم قام ) النبي صلى الله عليه وسلم ( فصلى بنا ركعتين تطوعا ) فيه جواز النافلة جماعة وتبريك الرجل الصالح والعالم أهل المنزل بصلاته في منزلهم . وقال بعضهم : ولعل النبي صلى الله عليه وسلم أراد تعليمهم أفعال الصلاة مشاهدة مع تبريكهم ، فإن المرأة قلما تشاهد أفعاله صلى الله عليه وسلم في المسجد فأراد أن تشاهدها وتتعلمها وتعلمها غيرها . كذا قال النووي ( فقامت أم سليم وأم حرام خلفنا ) فيه أن المرأة لا تصف مع الرجال وأم سليم هي أم أنس واسمها مليكة مصغرا ( إلا قال ) أي أنس ( أقامني ) رسول الله صلى الله عليه وسلم عن يمينه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث