الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يستحب للخطيب أن يدعو للمؤمنين والمؤمنات ولنفسه والحاضرين

جزء التالي صفحة
السابق

( 1308 ) فصل : ويستحب أن يدعو للمؤمنين والمؤمنات ، ولنفسه ، والحاضرين ، وإن دعا لسلطان المسلمين بالصلاح فحسن . وقد روى ضبة بن محصن ، أن أبا موسى كان إذا خطب ، فحمد الله ، وأثنى عليه ، وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم يدعو لعمر ، وأبي بكر . وأنكر عليه ضبة البداية بعمر قبل الدعاء لأبي بكر ، ورفع ذلك إلى عمر ، فقال لضبة : أنت أوثق منه وأرشد . وقال القاضي : لا يستحب ذلك ; لأن عطاء قال : هو محدث .

وقد ذكرنا فعل الصحابة له ، وهو مقدم على قول عطاء ; ولأن سلطان المسلمين إذا صلح كان فيه صلاح لهم ، ففي الدعاء له دعاء لهم ، وذلك مستحب غير مكروه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث