الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب اعتراف الزاني ، ورجم المحصن

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

27 - 25 - ( باب اعتراف الزاني ، ورجم المحصن )

10605 عن أبي بكر - يعني الصديق - قال : كنت عند النبي - صلى الله عليه وسلم - جالسا ، فجاء ماعز بن مالك فاعترف عنده مرة فرده ، ثم جاء فاعترف عنده الثانية فرده ، ثم جاء فاعترف الثالثة فرده .

فقلت له : إنك إن اعترفت الرابعة رجمك ، قال : فاعترف الرابعة فحبسه ، ثم سأل عنه ، قالوا : ما نعلم إلا خيرا ، قال : فأمر برجمه
.

رواه أحمد ، وأبو يعلى ، والبزار ولفظه : أن النبي - صلى الله عليه وسلم - رد ماعزا أربع مرات ثم أمر برجمه .

والطبراني في الأوسط إلا أنه قال : ثلاث مرات . وفي أسانيدهم كلها جابر بن يزيد الجعفي وهو ضعيف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث