الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا .

أخرج عبد الرزاق ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن قتادة في قوله : ( هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا ) قال : خوفا للمسافر يخاف أذاه ومشقته وطمعا للمقيم يطمع في رزق الله ويرجو بركة المطر ومنفعته .

وأخرج أبو الشيخ ، عن الحسن في قوله : ( يريكم البرق خوفا وطمعا ) قال : خوفا لأهل البحر وطمعا لأهل البر .

وأخرج أبو الشيخ ، عن الضحاك في قوله : ( يريكم البرق خوفا [ ص: 396 ]

وطمعا
) قال : الخوف : ما يخاف من الصواعق والطمع : الغيث .

وأخرج ابن جرير ، عن أبي جهضم موسى بن سالم مولى ابن عباس قال : كتب ابن عباس إلى أبي الجلد يسأله عن البرق فقال : البرق : الماء .

وأخرج أبو الشيخ ، عن ابن جريج في قوله : ( يريكم البرق ) قال شعيب الجبائي : في كتاب الله الملائكة حملة العرش أسماؤهم في كتاب الله الحيات لكل ملك وجه إنسان وأسد ونسر فإذا حركوا أجنحتهم فهو البرق ، قال أمية بن أبي الصلت :


رجل وثور تحت رجل يمينه والنسر للأخرى وليث مرصد



وأخرج ابن المنذر ، عن مجاهد في قوله : ( يريكم البرق ) قال : ملائكة تمصع بأجنحتها فذلك البرق ، زعموا أنها تدعى الحيات .

وأخرج ابن أبي حاتم ، عن محمد بن مسلم قال : بلغنا أن البرق ملك له أربعة وجوه : وجه إنسان ووجه ثور ووجه نسر ووجه أسد فإذا مصع بذنبه فذلك البرق .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وأبو الشيخ ، عن مجاهد قال : البرق [ ص: 397 ]

مصع ملك يسوق السحاب .

وأخرج ابن أبي الدنيا في كتاب «المطر» وأبو الشيخ ، عن ابن عباس قال : البرق ملك يترايا .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ والخرائطي في «مكارم الأخلاق» والبيهقي في «سننه» من طرق عن علي بن أبي طالب قال : البرق مخاريق من نار بأيدي ملائكة السحاب يزجرون به السحاب .

وأخرج أبو الشيخ ، عن مجاهد قال : البرق مخاريق يسوق به الرعد السحاب .

وأخرج ابن أبي حاتم ، عن أبي هريرة قال : البرق اصطفاق البرد .

وأخرج ابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ في كتاب «العظمة» عن كعب قال : البرق تصفيق الملك البرد ولو ظهر لأهل الأرض لصعقوا [ ص: 398 ]

وأخرج الشافعي عن عروة بن الزبير قال : إذا رأى أحدكم البرق أو الودق فلا يشر إليه وليصف ولينعت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث