الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة ثلاث وخمسين ومائتين

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 242 ] 253

ثم دخلت سنة ثلاث وخمسين ومائتين

ذكر أخذ كرج من أبي دلف

فيها عقد المعتز لموسى بن بغا الكبير في رجب على الجبل ، فسار على مقدمته مفلح ، فلقيه عبد العزيز بن أبي دلف خارج همذان ، فتحاربا ، وكان مع عبد العزيز أكثر من عشرين ألفا من الصعاليك وغيرهم ، فانهزم عبد العزيز وقتل أصحابه .

فلما كان في رمضان سار مفلح نحو كرج ، وجعل له كمينين ، ووجه عبد العزيز عسكرا فيه أربعة آلاف ، فقاتلهم مفلح ، وخرج الكمينان على أصحاب عبد العزيز ، فانهزموا ، وقتلوا ، وأسروا ، وأقبل عبد العزيز ليعين أصحابه ، فانهزم بانهزامهم ، وترك كرج ، ومضى إلى قلعة له يقال لها زر ، فتحصن بها ، ودخل مفلح كرج ، فأخذ أهل عبد العزيز وفيهم والدته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث