الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول الله تعالى ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر

جزء التالي صفحة
السابق

باب قول الله تعالى ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر وقال النبي صلى الله عليه وسلم كل ميسر لما خلق له يقال ميسر مهيأ وقال مجاهد يسرنا القرآن بلسانك هونا قراءته عليك وقال مطر الوراق ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر قال هل من طالب علم فيعان عليه

7112 حدثنا أبو معمر حدثنا عبد الوارث قال يزيد حدثني مطرف بن عبد الله عن عمران قال قلت يا رسول الله فيما يعمل العاملون قال كل ميسر لما خلق له [ ص: 531 ]

التالي السابق


[ ص: 531 ] قوله : باب قول الله تعالى ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر ) قيل الأذكار والاتعاظ وقيل الحفظ وهو مقتضى قول مجاهد .

قوله : وقال النبي صلى الله عليه وسلم كل ميسر لما خلق له ) فذكره موصولا في الباب من حديث علي .

قوله : وقال مجاهد يسرنا القرآن بلسانك هوناه عليك ) في رواية غير أبي ذر " هونا قراءته عليك " وهو بفتح الهاء والواو وتشديد النون من التهوين ، وقد وصله الفريابي عن ورقاء عن ابن أبي نجيح عن مجاهد في قوله تعالى ولقد يسرنا القرآن للذكر قال هوناه ، قال ابن بطال تيسير القرآن تسهيله على لسان القارئ حتى يسارع إلى قراءته فربما سبق لسانه في القراءة فيجاوز الحرف إلى ما بعده ويحذف الكلمة حرصا على ما بعدها انتهى . وفي دخول هذا في المراد نظر كبير .

قوله : وقال مطر الوراق ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر ) قال هل من طالب علم فيعان عليه وقع هذا التعليق عند أبي ذر عن الكشميهني وحده وثبت أيضا للجرجاني عن الفربري ووصله الفريابي عن ضمرة بن زمعة عن عبد الله بن شوذب عن مطر ، وأخرجه أبو بكر بن أبي عاصم في " كتاب العلم " من طريق ضمرة . ثم ذكر حديث عمران بن حصين قلت يا رسول الله فيم يعمل العاملون ؟ قال كل ميسر لما خلق له وهو مختصر من حديث سبق في كتاب القدر فيه عن عمران قال قال رجل يا رسول الله أيعرف أهل الجنة من أهل النار؟ قال نعم . قال : فلم يعمل العاملون وقد تقدم شرحه هناك و " يزيد " شيخ عبد الوارث فيه هو المعروف بالرشك ، وتقدم هناك من رواية شعبة قال حدثنا يزيد الرشك فذكره .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث