الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الآية الثالثة :

قوله تعالى : { ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون } .

فيه ثلاث مسائل :

المسألة الأولى : في تفسير نزولها على معناها : روى حماد بن سلمة عن شعيب بن الحبحاب عن أنس بن مالك قال : { أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بقناع من رطب ، فقال : مثل كلمة طيبة الآية قال : هي النخلة } . وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها تؤتي أكلها كل حين ، مثلها كمثل المسلم ، خبروني ما هي } الحديث ، حتى قال النبي صلى الله عليه وسلم : { هي النخلة } ، فذكر خصالا في هذه الشجرة ، ومنها أنها تؤتي أكلها كل حين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث