الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كفارة اليمين بالكسوة

[ ص: 596 ] كفارة اليمين بالكسوة قلت : أرأيت الرجال كم يكسوهم في قول مالك ؟

قال : ثوبا ثوبا .

قلت : فهل تجزئ العمامة وحدها ؟

قال : لا يجزئ إلا ما تحل فيه الصلاة لأن مالكا قال في المرأة : لا يجزئ أن يكسوها في كفارة اليمين إلا ما يحل لها الصلاة فيه الدرع والخمار .

قال ابن وهب عن يونس عن ابن شهاب قال : ثوبا لكل مسكين في كفارة اليمين .

قال ابن وهب عن رجال من أهل العلم عن مجاهد وسعيد بن المسيب ويحيى بن سعيد وغيرهم من أهل العلم مثله .

قال ابن مهدي عن سفيان وشعبة عن المغيرة وإبراهيم قال : ثوبا جامعا .

قال سفيان عن يونس عن الحسن قال ثوبان قال ابن مهدي عن سفيان عن داود بن أبي هند عن سعيد بن المسيب قال : عمامة يلف بها رأسه وعباءة يلتحف بها .

قال سحنون : إذا كتبت هذا كقول مالك ثوبان للمرأة لأنه أدنى ما يصلى به

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث