الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : إنا جعلنا ما على الأرض الآيتين .

أخرج ابن أبي شيبة ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن مجاهد في قوله : إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها . قال : ما عليها من شيء .

وأخرج ابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير في قوله : إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها . قال : الرجال .

وأخرج ابن المنذر ، وابن مردويه ، من طريق سعيد بن جبير ، عن ابن عباس في قوله : إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها قال : الرجال .

وأخرج أبو نصر السجزي في "الإبانة"، من طريق مجاهد ، عن ابن عباس في قوله : إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها قال : العلماء زينة الأرض .

[ ص: 486 ] وأخرج ابن أبي حاتم عن الحسن في قوله : إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها . قال : هم الرجال العباد العمال لله بالطاعة .

وأخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم ، والحاكم في "التاريخ"، وابن مردويه ، عن ابن عمر قال : تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية : " لنبلوهم أيهم أحسن عملا " . فقلت : ما معنى ذلك يا رسول الله؟ قال : "ليبلوكم أيكم أحسن عقلا، وأورع عن محارم الله، وأسرعكم في طاعة الله" .

وأخرج ابن أبي حاتم عن قتادة في قوله : لنبلوهم ، قال : لنختبرهم أيهم أحسن عملا . قال : أيهم أتم عقلا .

وأخرج ابن أبي حاتم عن الحسن في قوله : لنبلوهم أيهم أحسن عملا . قال : أشدهم للدنيا تركا .

وأخرج ابن أبي حاتم عن سفيان الثوري في قوله : لنبلوهم أيهم أحسن عملا . قال : أزهدهم في الدنيا .

وأخرج ابن جرير عن ابن عباس في قوله : وإنا لجاعلون ما عليها صعيدا جرزا . قال : يهلك كل شيء عليها ويبيد .

[ ص: 487 ] وأخرج ابن أبي شيبة ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن قتادة في قوله : صعيدا جرزا . قال : الصعيد التراب، والجرز الذي ليس فيها زرع .

وأخرج ابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير في قوله : جرزا . قال : يعني بالجزر الخراب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث