الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 209 ] الآية السادسة عشرة :

قوله تعالى : { أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا } . فيها سبع مسائل :

المسألة الأولى : { أقم الصلاة } : أي اجعلها قائمة ، أي دائمة . وقد تقدم

المسألة الثانية : قوله : { لدلوك الشمس } : وفيه قولان :

أحدهما : زالت عند كبد السماء ; قاله عمر ، وابن عمر ، وأبو هريرة ، وابن عباس ، وطائفة سواهم من علماء التابعين وغيرهم . الثاني : أن الدلوك هو الغروب ; قاله ابن مسعود ، وعلي ، وأبي بن كعب ، وروي عن ابن عباس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث