الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 58 ] باب ذكر إسناد هذه العشر القراءات من هذه الطرق والروايات

وها أنا أقدم أولا كيف روايتي للكتب التي رويت منها هذه القراءات نصا ، ثم أتبع ذلك بالأداء المتصل بشرطه .

كتاب التيسير .

للإمام الحافظ الكبير أبي عمرو عثمان بن سعيد الداني ، وتوفي منتصف شوال سنة أربع وأربعين وأربعمائة بدانية من الأندلس ، رحمه الله .

( حدثني ) به شيخنا الأستاذ شيخ الإقراء أبو المعالي محمد بن أحمد بن علي بن الحسين بن اللبان الدمشقي بعد أن قرأت عليه القرآن بمضمنه في شهور سنة ثمان وستين وسبعمائة قال : أخبرنا به أبو العباس أحمد بن محمد بن إبراهيم المرادي العشاب بقراءتي لجميعه عليه بثغر الإسكندرية سنة إحدى وثلاثين وسبعمائة وأراني خطه بذلك قال : أخبرنا به أبو محمد عبد الله بن يوسف بن أبي بكر الشبارتي قراءة عليه قال : أخبرنا به أبو العباس أحمد بن علي بن يحيى الحصار قراءة وتلاوة سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة ( ح ) وقرأته أجمع على الشيخ الإمام العالم أبي جعفر أحمد بن يوسف بن مالك الأندلسي قدم علينا دمشق أوائل إحدى وسبعين وسبعمائة قال : أخبرنا به الإمام أبو الحسن علي بن عمر بن إبراهيم القيجاطي الأندلسي قراءة وتلاوة قال : أخبرنا به القاضي أبو علي الحسين بن عبد العزيز بن محمد بن أبي الأحوص الفهري الأندلسي قراءة وتلاوة قال : أخبرنا به أبو بكر محمد بن محمد بن وضاح اللخمي الأندلسي قراءة عليه قالا - أعني الحصار وابن وضاح - : أخبرنا به أبو الحسن علي بن محمد بن هذيل الأندلسي قراءة وتلاوة للحصار وسماعا لابن وضاح سوى يسير منه فمناولة وإجازة . قال : أخبرنا أبو داود سليمان بن نجاح الأندلسي سماعا وقراءة وتلاوة قال : أخبرنا مؤلفه أبو عمرو الداني الأندلسي [ ص: 59 ] كذلك ، وهذا إسناد صحيح عال تسلسل لي الثاني بالأندلسيين مني إلى المؤلف .

( وأعلى ) من هذا بدرجة قرأته أجمع على الشيخ المعمر الثقة أبي علي الحسن بن أحمد بن هلال الصالحي الدقاق بالجامع الأموي من دمشق المحروسة قال : أخبرنا الشيخ الإمام أبو الحسن علي بن أحمد بن عبد الواحد المقدسي مشافهة قال : أخبرنا العلامة أبو اليمن زيد بن الحسن بن زيد الكندي سماعا لما فيه من القراءات من كتاب الإيجاز لسبط الخياط وإجازة ، شافهني بها للكتاب المذكورة وغيره قال : أخبرنا به وبغيره من الكتب شيخي الأستاذ أبو محمد عبد الله بن علي بن أحمد البغدادي سبط الخياط قراءة وتلاوة وسماعا قال : قرأته على الشيخ أبي محمد عبد الحق بن أبي مروان الأندلسي المعروف بابن الثلجي بالمسجد الحرام سنة خمسمائة وأخبرني به عن مصنفه .

( وأخبرني ) أيضا الشيخ الأصيل أبو العباس أحمد بن الحسن بن محمد بن محمد المصري بالقاهرة المحروسة قراءة مني عليه قال : أخبرني به الشيخ أبو فارس عبد العزيز بن عبد الرحمن بن عبد الواحد بن أبي زكنون التونسي قراءة عليه وأنا أسمع قال : أخبرنا به أبو بكر محمد بن محمد بن أحمد بن مشليون البلنسي سماعا عن أبي بكر محمد بن أحمد بن عبد الله بن موسى بن أبي حمزة المرسي قال : أخبرني به والدي سماعا قال : أخبرني مؤلفه الإمام الحافظ أبو عمرو إجازة .

( وقرأت ) به القرآن كله من أوله إلى آخره على شيخي الإمام العالم الصالح قاضي المسلمين أبي العباس أحمد بن الشيخ الإمام العالم أبي عبد الله الحسين بن سليمان بن فزارة الحنفي بدمشق المحروسة - رحمه الله - ، وقال لي قرأته وقرأت به القرآن العظيم على والدي وأخبرني أنه قرأه وقرأ به القرآن على الشيخ الإمام أبي محمد القاسم بن أحمد بن الموفق اللورقي قال : قرأته وقرأت به على المشايخ الأئمة المقرئين أبي العباس أحمد بن علي بن يحيى بن عون الله الحصار وأبي عبد الله محمد بن سعيد بن محمد المرادي وأبي عبد الله محمد بن أيوب بن محمد بن [ ص: 60 ] نوح الغافقي الأندلسيين قال : كل منهم قرأته وقرأت به على الشيخ الإمام أبي الحسن علي بن محمد بن هذيل البلنسي قال : قرأته وتلوت به على أبي داود سليمان بن نجاح قال : قرأته وتلوت به على مؤلفه الإمام أبي عمرو الداني ، وهذا أعلى إسناد يوجد اليوم في الدنيا متصلا ، واختص هذا الإسناد بتسلسل التلاوة والقراءة والسماع ، ومني إلى المؤلف ، كلهم علماء أئمة ضابطون .

وقرأت عليه رواية قالون من طريق الحلواني بهذا الإسناد إلى أبي عمرو وأخبرني بشرحه للأستاذ أبي محمد عبد الواحد بن محمد بن الباهلي الأندلسي المالقي ، توفي سنة خمس وسبعمائة بمالقة غير واحد من الثقات مشافهة عن القاضي أبي عبد الله محمد بن يحيى بن بكر الأشعري عن المؤلف تلاوة وسماعا .

مفردة يعقوب .

للإمام أبي عمرو الداني المذكور قرأتها بعد تلاوتي القرآن العظيم على الأستاذ أبي المعالي محمد بن أحمد بن علي الدمشقي وأخبرني أنه قرأها وتلا بها على الشيخين : الإمام الحافظ الأستاذ أبي حيان محمد بن يوسف بن علي بن حيان الأندلسي والإمام المقرئ المحدث أبي عبد الله محمد بن جابر بن محمد بن قاسم القيسي الوادي آشي ، أما أبو حيان فتلا بها على أبي محمد عبد النصير بن علي بن يحيى المريوطي قال : تلوت بها على الإمام أبي القاسم عبد الرحمن بن عبد المجيد بن إسماعيل الصفراوي قال : قرأت بها على أبي يحيى اليسع بن عيسى بن حزم الغافقي ، وقرأ بها على أبيه ، وقرأ على أبي داود وأبي الحسن علي بن عبد الرحمن بن أحمد بن الدوش وأبي الحسين يحيى بن إبراهيم بن أبي زيد بن البياز اللوائي ، وقرأ ثلاثتهم بها على الحافظ أبي عمرو ، وأما الوادي آشي فقال : لنا أبو المعالي أنه قرأها وتلا بها على الشيخ أبي العباس أحمد بن موسى بن عيسى الأنصاري البطراني على ابن هذيل على أبي داود على المؤلف . [ ص: 61 ] كتاب جامع البيان

في القراءات السبع يشتمل على نيف وخمسمائة رواية وطريق عن الأئمة السبعة وهو كتاب جليل في هذا العلم لم يؤلف مثله للإمام الحافظ الكبير أبي عمرو الداني قيل : إنه جمع فيه كل ما يعلمه في هذا العلم .

أخبرني به الشيخ أبو المعالي محمد بن أحمد بن علي بن اللبان - رحمه الله - مناولة وإجازة وسماعا لكثير منه وتلاوة لما دخل في تلاوتي منه عليه ، بما دخل في تلاوته على الأستاذ أبي حيان ، بما دخل في تلاوته على عبد النصير المريوطي ، بما دخل في تلاوته على الصفراوي ، وقرأت بما دخل في تلاوتي منه في كتاب الإعلان لأبي القاسم الصفراوي على الشيخ عبد الوهاب بن محمد الإسكندري ، بقراءته بذلك على أحمد بن محمد القوصي ومحمد بن عبد النصير بن الشوا ، وقرأ به القوصي على يحيى بن أحمد بن الصواف ، وقرأ ابن الشوا على عبد الله بن منصور الأسمر ، وقرأ به على المؤلف أبي القاسم الصفراوي ، وقرأ الصفراوي بجامع البيان على شيخه أبي يحيى اليسع بن عيسى بن حزم الغافقي ، وقرأ به على أبيه ، وقرأه وقرأ به على أبي داود سليمان بن نجاح قال : أخبرنا به المؤلف تلاوة وقراءة عليه في داره بدانية سنة أربعين وأربعمائة .

كتاب الشاطبية

وهي القصيدة اللامية المسماة بحرز الأماني ووجه التهاني من نظم الإمام العلامة ولي الله أبي القاسم القاسم بن فيره بن أحمد الرعيني الأندلسي الشاطبي الضرير ، وتوفي في الثامن والعشرين من جمادى الآخرة سنة تسعين وخمسمائة بالقاهرة .

أخبرني بها الشيخ الإمام العالم شيخ الإقراء أبو محمد عبد الرحمن بن أحمد بن علي بن البغدادي بقراءتي عليه بعد تلاوتي القرآن العظيم بمضمنها في [ ص: 62 ] أواخر سنة تسع وستين وسبعمائة بالديار المصرية ، وقرأتها قبل ذلك على الشيخ الإمام الحافظ شيخ المحدثين أبي المعالي محمد بن رافع بن أبي محمد السلاسي بالكلاسة شمالي جامع دمشق المحروسة قالا : أخبرنا بها الشيخ الأصيل المقرئ أبو علي الحسن بن عبد الكريم بن عبد السلام الغماري المصري قراءة عليه ونحن نسمع قال : أخبرنا بها الشيخ الإمام العالم الزاهد أبو عبد الله محمد بن عمر بن يوسف القرطبي قراءة عليه وأنا أسمع قال : أخبرنا ناظمها قراءة وتلاوة زاد شيخنا ابن رافع فقال : وأخبرنا بها أيضا الشيخ الإمام مفتي المسلمين أبو الفدا إسماعيل بن عثمان بن المعلم الحنفي قراءة عليه وأنا أسمع قال : أخبرنا بها الشيخ الإمام العلامة أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الصمد السخاوي قراءة وتلاوة قال : أخبرنا ناظمها كذلك . وأخبرني بها الشيخ الإمام أبو العباس أحمد بن الحسين بن سليمان الكفري بقراءتي عليه وتلاوتي القرآن العظيم بمضمنها قال : قرأتها على الشيخ المقري أبي عبد الله محمد بن يعقوب بن بدران الجرائدي قال : أخبرنا الشيوخ : الإمام الكمال أبو الحسن علي بن شجاع بن سالم الضرير والسديد عيسى بن مكي بن حسين المصري والجمال محمد ابن ناظمها قراءة وتلاوة على الأول وسماعا على الآخرين قالوا أخبرنا ناظمها سماعا وقراءة وتلاوة إلا محمد ابن ناظمها المذكور فبسماعه من أولها إلى سورة ( ص ) وإجازته منه لباقيها .

وقرأت بمضمنها القرآن كله على جماعة من الشيوخ ، منهم الشيخ الإمام العالم التقي أبو محمد عبد الرحمن بن أحمد بن علي بن البغدادي المصري الشافعي شيخ الإقراء بالديار المصرية ، وذلك بعد قراءتي لها عليه ، قال : قرأتها وقرأت القرآن بمضمنها على الشيخ الإمام الأستاذ أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عبد الخالق المصري الشافعي ، المعروف بالصائغ شيخ الإقراء بالديار المصرية ، قال : قرأتها وقرأت القرآن العظيم بمضمنها على الشيخ الإمام العالم الحسيب النسيب [ ص: 63 ] أبي الحسن علي بن شجاع بن سالم بن علي بن موسى العباس المصري الشافعي صهر الشاطبي شيخ الإقراء بالديار المصرية ، قال : قرأتها وتلوت بها على ناظمها الإمام أبي القاسم الشاطبي الشافعي شيخ مشايخ الإقراء بالديار المصرية ، وهذا إسناد لا يوجد اليوم أعلى منه تسلسل بمشايخ الإقراء وبالشافعية وبالديار المصرية وبالقراءة والتلاوة ، إلا أن صهر الشاطبي بقي عليه من رواية أبي الحارث عن الكسائي من سورة الأحقاف مع أنه كمل عليه تلاوة القرآن في تسع عشر ختمة إفرادا ، ثم جمع عليه بالقراءات ، فلما انتهى إلى الأحقاف توفي وكان سمع عليه جميع القراءات من كتاب التيسير وأجازه غير مرة فشملت ذلك الإجازة على أن أكثر أئمتنا ، بل كلهم لم يستثنوا من ذلك شيئا ، بل يطلقون قراءته جميع القراءات على الشاطبي وهو قريب .

وأخبرني بشرحها للإمام العلامة أبي الحسن علي بن محمد السخاوي ، وتوفي بدمشق سنة ثلاث وأربعين وستمائة شيخنا الإمام الحافظ أبو المعالي محمد بن رافع بن أبي محمد السلامي قراءة مني لها وإجازة للشرح قال : أخبرنا بها كذلك الإمام الرشيد إسماعيل بن عثمان بن المعلم الحنفي أخبرنا المؤلف سماعا وقراءة وتلاوة .

وأخبرني بشرحها للإمام الكبير الحافظ أبي القاسم عبد الرحمن بن إسماعيل الدمشقي المعروف بأبي شامة ، وتوفي بها سنة خمس وستين وستمائة شيخنا الإمام القاضي أبو العباس أحمد بن الحسين بن سليمان بن يوسف الحنفي قراءة وتلاوة لها وإذنا للشرح قال : أخبرني والدي قراءة وسماعا للشرح أخبرني المؤلف سماعا وقراءة لها ولشرحها المذكور .

وأخبرني بشرحها للشيخ المنتجب ابن أبي العز بن رشيد الهمذاني ، وتوفي سنة ثلاث وأربعين وستمائة بدمشق شيخنا الإمام أبو محمد عبد الوهاب بن يوسف بن السلار سماعا وقراءة لها وإجازة للشرح قال : أخبرني به كذلك [ ص: 64 ] الشيخ الوحيد يحيى بن أحمد الخلاطي إمام الكلاسة قال : أخبرنا بها الصاين محمد بن الزين الهذلي سماعا وقراءة وتلاوة أخبرنا المؤلف كذلك .

وأخبرني بشرحها للإمام العالم أبي عبد الله محمد بن الحسن الفاسي ، وتوفي سنة ست وخمسين وستمائة بحلب الأستاذ أبو المعالي محمد بن أحمد بن اللبان قراءة وتلاوة لها وإجازة للشرح ، أخبرني به كذلك الأستاذ أبو محمد عبد الله بن عبد المؤمن الواسطي ، أخبرنا أبو العباس أحمد بن محمد بن المحروق الواسطي ، أنا الشريف حسين بن قتادة أخبرنا المؤلف سماعا وتلاوة .

وأخبرني بشرحها للإمام العلامة أبي إسحاق إبراهيم بن عمر الجعبري ، وتوفي سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة ببلدة الخليل - عليه السلام - شيخنا الإمام الأستاذ أبو بكر عبد الله بن أيدغدي الشمسي المعروف بابن الجندي تلاوة ومناولة وإجازة ، أخبرنا المؤلف تلاوة وسماعا ، وأما شرح شيخنا ابن الجندي المذكور لشرح الجعبري فشافهني به شيخنا المذكور ورأيته يكتب فيه ، وربما قرأ علي منه .

وأخبرني بشرحها للإمام أبي العباس أحمد بن محمد بن عبد الولي بن جبارة المقدسي ، وتوفي سنة ثمان وعشرين وسبعمائة بالقدس الشريف أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن عبد الواحد الشامي سماعا لها وإجازة له قال : أخبرنا المؤلف سماعا وتلاوة لبعض القرآن ومناولة وإجازة للشرح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث