الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 340 ] أبو ثعلبة الخشني

التالي السابق


صحابي، معروف بكنيته، واختلف في اسمه واسم أبيه اختلافا كثيرا، وجاء أنه أسلم حين خروج النبي - صلى الله عليه وسلم إلى خيبر، ثم خرج معه فشهدها، وقيل: كان ممن بايع تحت الشجرة، ولم يقاتل بصفين مع أحد الفريقين .

وجاء: أنه كان لا يأتي عليه ليلة إلا خرج ينظر إلى السماء، فينظر كيف هي؟ ثم يرجع فيسجد، وكان يقول: إني لأرجو الله ألا يخنقني كما أراكم تخنقون عند الموت، قال: فبينما هو يصلي في جوف الليل، قبض وهو ساجد، فرأت ابنته في النوم أن أباها قد مات، فاستيقظت فزعة، فنادت: أين أبي؟ قيل لها: في مصلاه، فنادته فلم يجبها، فأتته فوجدته ساجدا، فأنبهته في ركبته، فسقط ميتا، ومات سنة خمس وسبعين .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث