الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

نذيرا ، تقديرا ، افتراه . عليه ، جاءوا . أساطير ، فهي ، السر ، مسحورا ، انظر ، خيرا ، سعيرا ، وزفيرا و كثيرا و خير ، ومصيرا و بصيرا ، جلي .

مال هذا تقدم حكمه في سورة النساء ، والأصح جواز الوقف الاختياري أو الاضطراري على ما أو اللام لجميع القراء .

يأكل قرأ الأخوان وخلف بالنون ، والباقون بالياء .

ويجعل لك قرأ المكي والشامي وشعبة برفع اللام ، والباقون بجزمها .

ضيقا قرأ المكي بسكون الياء وغيره بكسرها مشددة .

مسؤولا لا توسط فيه ولا مد لورش كقرآن ; ووقف عليه حمزة بالنقل .

يحشرهم قرأ بالياء حفص وابن كثير وأبو جعفر ويعقوب ، وبالنون الباقون .

فيقول قرأ الشامي بالنون ، وغيره بالياء .

أأنتم قرأ قالون وأبو عمرو وأبو جعفر بالتسهيل والإدخال وورش وابن كثير ورويس بالتسهيل من غير إدخال . ولورش الإبدال حرف مد مع الإشباع وهشام بالتسهيل والتحقيق وكل منهما مع الإدخال ، والباقون بالتحقيق بلا إدخال .

هؤلاء أم أبدل الثانية ياء مفتوحة المدنيان والمكي والبصري ورويس ، وحققها الباقون

نتخذ قرأ أبو جعفر بضم النون وفتح الخاء ، وغيره بفتح النون وكسر الخاء .

تستطيعون قرأ حفص بتاء الخطاب ، وغيره بياء الغيبة .

بصيرا آخر الربع .

الممال

افتراه بالإمالة للأصحاب والبصري ، والتقليل لورش . جاءوا . و شاء لابن ذكوان وخلف وحمزة . تملى ، و يلقى بالإمالة للأصحاب ، والتقليل لورش بخلف عنه . [ ص: 227 ]

المدغم

" الصغير " فقد جاءوا للبصري وهشام والأخوين وخلف .

" الكبير " للعالمين نذيرا ، وخلق كل شيء ، جعل لك ، لك قصورا ، كذب بالساعة ، بالساعة سعيرا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث