الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 429 ] الشريد بن سويد

التالي السابق


ثقفي، له صحبة، حديثه في أهل الحجاز، سكن الطائف، يقال: كان اسمه مالكا، وسمي الشريد; لأنه شرد من المغيرة بن شعبة لما قتل رفقته الثقفيين، قيل: إنهم تعاقدوا معه ألا يغدر بهم حتى يعلمهم، فنزلوا منزلا، فجعل يحفر بنصل سيفه، قالوا: ما هذا؟ قال: أحفر قبوركم، فلم يفهموها، وأكلوا وشربوا وناموا، فقتلهم، فلم ينج منهم أحد إلا الشريد، فلذلك سمي الشريد .

وقال أبو نعيم: شهد بيعة الرضوان، ووفد على النبي صلى الله عليه وسلم، فسماه: الشريد .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث