الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

17823 [ ص: 31 ] رجل غير معلوم

7879 - (18287) - (4 \ 260) عن جري النهدي، عن رجل، من بني سليم قال: عقد رسول الله صلى الله عليه وسلم، في يده أو في يدي فقال: " سبحان الله نصف الميزان، والحمد لله تملأ الميزان، والله أكبر تملأ ما بين السماء والأرض، والطهور نصف الإيمان، والصوم نصف الصبر".

التالي السابق


* قوله: "نصف الميزان ": أي: تملأ نصف الميزان، فاعتبر كأنه النصف مجازا، وظاهره أن الأعمال تتجسد عند الوزن، ولعلها تصير أجساما لطيفة نورانية، لا تزاحم بعضها ولا غيرها؛ كما هو المشاهد في الأنوار؛ إذ يمكن أن يسرج ألف سراج في بيت واحد، مع أنه يمتلئ نورا من واحد من تلك السرج، لكن لا يزاحم، يجتمع معه نور الثاني والثالث، ثم لا يمنع امتلاء البيت من النور جلوس القاعدين فيه لعدم المزاحمة، فلا يرد أنه كيف يتصور ذلك مع كثرة التكبيرات وغيرها من الأذكار، مع أن التكبير الواحد إذا ملأ ما بين السماء والأرض، لا يبقى مكان لشيء، فلينظر.

* "نصف الإيمان ": ترغيب في الطهارة، والمراد بالنصف: الجزء، وبالإيمان: الأعمال المتعلقة به؛ أي: عمل من أعمال الإيمان.

* "نصف الصبر": الذي وعد الله تعالى عليه الأجر الجزيل بقوله: إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب [الزمر: 10].

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث