الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند البصريين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 477 ] أبو برزة الأسلمي

التالي السابق


مشهور بكنيته، واسمه نضلة بن عبيد، على الصحيح، وقيل غير ذلك.

جاء أنه الذي قتل ابن خطل، وكان إسلامه قديما، وشهد فتح خيبر، وفتح مكة، وحنينا، وكان من ساكني المدينة، ثم نزل البصرة، وغزا خراسان، وشهد مع علي قتال الخوارج بالنهروان، وقيل: شهد صفين أيضا معه، نزل البصرة، وله بها دار، ثم سار إلى خراسان، فنزل "مرود" ثم عاد إلى البصرة، وقيل: نزل مرو، ومات بها، ودفن في مقبرة كلاباد بمرو، وقيل: مات بالبصرة، وقيل: مات بغارة بسجستان وهراة.

جاء: أنه مات سنة خمس وستين في ولاية عبد الملك، وقيل غير ذلك.

وقد جاء: أنه عاب على مروان وابن الزبير والقراء بالبصرة في الفتنة بعد موت يزيد بن معاوية، وقال: إنهم يقاتلون على الدنيا.

وجاء: أنه شهد قتال الخوارج بالأهواز، وكان ذلك في ولاية بشر بن مروان على البصرة من قبل أخيه عبد الملك.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث