الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الآية الرابعة قوله تعالى واقصد في مشيك واغضض من صوتك

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 531 ] الآية الرابعة

قوله تعالى : { واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير } .

فيها مسألتان : المسألة الأولى : القصد في المشي يحتمل أن يريد به وجهين :

أحدهما : أن تكون السرعة ، ويحتمل التؤدة ; وكلاهما صحيح في موضعه . ويحتمل أن يريد به المشي بقصد ، لا يكون عادة ، بل يجري على حكم النية ، ولا يسترسل استرسال البهيمة ; والكل صحيح مراد . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث