الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وقال الذين لا يرجون لقاءنا لولا أنزل علينا الملائكة

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: وقال الذين لا يرجون لقاءنا لولا أنـزل علينا الملائكة ؛ معنى " لولا " : " هلا " ؛ أو نرى ربنا لقد استكبروا في أنفسهم وعتوا عتوا كبيرا ؛ فأعلم الله - عز وجل - أن الذين لا يوقنون بالبعث؛ ولا يرجون الثواب على الأعمال عند لقاء الله طلبوا من الآيات ما لم يأت أمة من الأمم؛ فأعلم الله - عز وجل - أنهم قد استكبروا في أنفسهم وعتوا عتوا كبيرا؛ ويجوز " عتوا كثيرا " ؛ بالثاء؛ و " العتو " ؛ في اللغة: المجاوزة في القدر في الظلم؛

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث