الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

إبراهيم بن عبد الله ( ت ، ق )

ابن حاتم الحافظ الإمام ، شيخ الإسلام ، أبو إسحاق البغدادي المعروف بالهروي .

سمع إسماعيل بن جعفر ، وعبد الرحمن بن أبي الزناد ، وعبد العزيز الدراوردي ، وهشيم بن بشير ، وأبا إسماعيل المؤدب ، وطبقتهم . [ ص: 479 ] حدث عنه : الترمذي ، وابن ماجه ، وابن أبي الدنيا ، وأبو يعلى ، وجعفر الفريابي ، وأحمد بن فرح المفسر ، وموسى بن هارون ، وأبو بكر الباغندي ، وأحمد بن الحسين الصوفي الصغير ، وآخرون .

وكان صالحا زاهدا عابدا صواما قواما متعففا ، كبير القدر ، كان لا يفطر إلا أن يدعى إلى طعام . وكان حافظا مجودا ، من أعلم الناس بحديث هشيم ، وأثبتهم فيه .

روى عنه صالح جزرة ، قال : ما مر حديث لهشيم إلا وقد سمعته عشرين مرة أو أكثر ، وكنت أوقفه ، كنت أسمع منه مع سعيد الجوهري والد إبراهيم .

ثم قال صالح جزرة : أعلم الناس بحديث هشيم عمرو بن عون ، وإبراهيم بن عبد الله .

وقال يحيى بن معين : أصحاب هشيم محمد بن الصباح الدولابي ، وإبراهيم الهروي ، وهو أكيس الرجلين .

وقال أبو داود : إبراهيم بن عبد الله ضعيف .

وقال النسائي : ليس بالقوي .

قلت : توفي في شهر رمضان سنة أربع وأربعين ومائتين . وله نيف وتسعون سنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث