الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 50 ] عبد الله بن سلام

التالي السابق


هو إسرائيلي، ثم أنصاري خزرجي، كان حليفا لهم، كنيته: أبو يوسف، وكان من ذرية يوسف النبي - عليه الصلاة والسلام - وكان من بني قينقاع - بضم النون وفتحها وكسرها - كان اسمه الحصين، فغيره النبي صلى الله عليه وسلم، وسماه: عبد الله، أسلم أول ما قدم النبي صلى الله عليه وسلم، وقيل: تأخر إسلامه إلى سنة ثمان، وهو ضعيف، وكان سيد اليهود وأعلمهم.

وجاء: أن معاذا قال: التمسوا العلم عند أبي الدرداء، وسلمان، وابن مسعود، وعبد الله بن سلام.

وروي مرفوعا أنه عاشر عشرة في الجنة.

وجاء: أنه نهى عليا عن خروجه إلى العراق، وقال: الزم منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فإن بركته لا تزال أبدا، فقال علي: إنه رجل صالح.

وجاء: أنه نزل فيه: وشهد شاهد من بني إسرائيل على مثله [الأحقاف: 10] ونزل فيه: قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب [الرعد: 43].

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث