الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب مذاهبهم في ياءات الزوائد

وهي الزوائد على الرسم تأتي في أواخر الكلم وتنقسم على قسمين :

( أحدهما ) ما حذف من آخر اسم منادى ، نحو ياقوم لقد أبلغتكم ، ياقوم إن كنتم ، ياعبادي ، يا أبت ، يارب إن هؤلاء ، رب إني نذرت ، وهذا القسم مما لا خلاف في حذف الياء منه في الحالين والياء من هذا القسم ياء إضافة كلمة برأسها استغني

[ ص: 180 ] بالكسرة عنها ، ولم يثبت في المصاحف من ذلك سوى موضعين ، بلا خلاف وهما ياعبادي الذين آمنوا في العنكبوت ( و ياعبادي الذين أسرفوا ) آخر الزمر ، وموضع بخلاف ، وهو ياعباد لا خوف عليكم في الزخرف وتقدمت الثلاثة في الباب المتقدم . والقراء مجمعون على حذف سائر ذلك إلا موضعا اختص به رويس ، وهو ياعباد فاتقون كما سنذكره في الباب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث