الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 2743 ) فصل : ويجزئ الخصي ، سواء كان مما قطعت خصيتاه أو مسلولا ، وهو الذي سلت بيضتاه ، أو موجوءا ، وهو الذي رضت بيضتاه ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين موجوءين . والمرضوض كالمقطوع . ولأن ذلك العضو غير مستطاب ، وذهابه يؤثر في سمنه ، وكثرة اللحم وطيبه ، وهو المقصود . ولا نعلم في هذا خلافا . وتجزئ الجماء ، وهي التي لم يخلق لها قرن .

وحكي عن ابن حامد أنها لا تجزئ ; لأن عدم القرن أكثر من ذهاب نصفه . والأولى أنها تجزئ ; لأن القرن ليس بمقصود ، ولا ورد النهي عم عدم فيه . وتجزئ الصمعاء ، وهي التي لم يخلق لها أذن ، أو خلقت لها أذن صغيرة كذلك . وتجزئ البتراء ، وهي المقطوعة الذنب كذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث