الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

حم سكت أبو جعفر على حرفي الهجاء .

جعلناه ، قرآنا ، الذكر ، نبي ، يأتيهم ، يستهزئون ، من خلق ، بشر ، غير ، ظل ، وهو ، جلي .

في أم قرأ حمزة والكسائي وصلا بكسر الهمزة والباقون بضمها فإن ابتدئ بأم فلا خلاف بينهم في ضم الهمزة .

أن كنتم كسر الهمزة المدنيان والأخوان وخلف وفتحها غيرهم .

مهدا قرأ الكوفيون بفتح الميم وإسكان الهاء وغيرهم بكسر الميم وفتح الهاء وألف بعدها .

ميتا شدد الياء مكسورة أبو جعفر وخففها ساكنة غيره .

تخرجون قرأ ابن ذكوان والأخوان وخلف بفتح التاء وضم الراء وغيرهم بضم التاء وفتح الراء .

جزءا قرأ شعبة بضم الزاي وأبو جعفر بحذف الهمزة وتشديد الزاي والباقون بإسكان الزاي . وفيه لحمزة عند الوقف نقل حركة الهمزة إلى الزاي وحذف الهمزة ولا يخفى إبدال التنوين ألفا عند الوقف .

ينشأ قرأ حفص والأخوان وخلف بضم الياء التحتية وفتح النون وتشديد الشين والباقون بفتح الياء وإسكان النون وتخفيف الشين ووقف عليه حمزة وهشام بخمسة أوجه : إبدال الهمزة ألفا وتسهيلها بالروم وإبدالها واوا مع السكون المحض والإشمام والروم لرسم الهمزة على واو على الراجح وعلى المرجوح يكون لهما وجهان فقط : الإبدال ألفا والتسهيل مع الروم .

عباد الرحمن قرأ المدنيان والمكي والشامي ويعقوب بنون ساكنة بعد العين مع فتح الدال والباقون بباء موحدة مفتوحة وبعدها ألف مع ضم الدال . [ ص: 289 ]

أشهدوا قرأ المدنيان بهمزتين الأولى مفتوحة محققة والثانية مضمومة مسهلة بين بين مع إسكان الشين . وأدخل بينهما ألف أبو جعفر وقالون بخلف عنه وأما ورش فيسهل من غير إدخال والباقون بهمزة واحدة مفتوحة . محققة مع فتح الشين .

مقتدون آخر الربع .

الممال

حم بالإمالة لابن ذكوان وشعبة والأخوين وخلف وبالتقليل للبصري وورش ، ومضى ، وأصفاكم بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه . شاء لابن ذكوان وحمزة وخلف .

آثارهم معا بالإمالة للبصري والدوري والتقليل لورش .

المدغم

"الكبير أو يرسل رسولا ، جعل لكم الثلاثة ، والأنعام ما ، سخر لنا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث