الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قرآنا ، ماء ، غدقا ، يدعوه ، عليه ، يجيرني ، ناصرا ، يظهر ، ومن خلفه . لديهم . تقدم كله مرارا .

وأنه تعالى ، وأنه كان يقول ، وأنا ظننا أن لن تقول ، وأنه كان رجال ، وأنهم ظنوا ، وأنا لمسنا السماء ، وأنا كنا نقعد ، وأنا لا ندري ، وأنا منا الصالحون ، وأنا ظننا أن لن نعجز الله ، وأنا لما سمعنا الهدى ، وأنا منا المسلمون .

قرأ الشامي وحفص والأخوان وخلف بفتح الهمزة في المواضع المذكورة كلها ، وأبو جعفر بفتحها في ثلاثة منها وهي : وأنه تعالى ، وأنه كان يقول ، وأنه كان رجال .

وبكسرها في التسعة الباقية ، والباقون بكسرها في جميع المواضع المذكورة ، وجملتها اثنا عشر موضعا كما ذكرنا .

أن لن تقول قرأ يعقوب بفتح القاف والواو مع تشديدها .

ملئت قرأ أبو جعفر بإبدال الهمزة ياء ، وكذلك حمزة إن وقف .

الآن نقل ورش وابن وردان حركة الهمزة إلى اللام مع حذف الهمزة ، ولورش فيه [ ص: 330 ]

ثلاثة البدل ولابد من كسر العين لجميع القراء لالتقاء الساكنين وعروض النقل

يسلكه قرأ الكوفيون ويعقوب بالياء التحتية والباقون بالنون .

وأن المساجد أجمعوا على فتح همزته .

وأنه لما قام كسر الهمزة نافع وشعبة وفتحها غيرهما .

لبدا قرأ هشام بخلف عنه بضم اللام وغيره بكسرها وهو الوجه الثاني لهشام .

قل انما أدعو قرأ عاصم وحمزة وأبو جعفر بضم القاف وإسكان اللام على أنه فعل أمر ، والباقون بفتح القاف واللام وألف بينهما على أنه فعل ماض .

ربي أمدا فتح الياء المدنيان والمكي والبصري ، وأسكنها غيرهم .

ليعلم قرأ رويس بضم الياء وغيره بفتحها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث