الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولقد جاءكم يوسف من قبل بالبينات

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ولقد جاءكم يوسف من قبل بالبينات ؛ أي: الآيات المعجزات؛ حتى إذا هلك قلتم لن يبعث الله من بعده رسولا ؛ أي: أقمتم على كفركم؛ وظننتم أنه لا يجدد عليكم إيجاب الحجة؛ كذلك يضل الله من هو مسرف مرتاب ؛ أي: مثل ذلك الضلال يضل الله من هو مسرف مرتاب؛ " مسرف " ؛ ههنا: كافر؛ و " مرتاب " : شاك في أمر الله؛ وأنبيائه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث