الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 347 ] بسم الله الرحمن الرحيم

86 - سورة الطارق .

مكية وآياتها سبع عشرة .

أخرج ابن الضريس، والنحاس وابن مردويه والبيهقي عن ابن عباس قال : نزلت والسماء والطارق بمكة .

وأخرج أحمد والبخاري في التاريخ، والطبراني وابن مردويه عن خالد العدواني أنه أبصر رسول الله صلى الله عليه وسلم في سوق ثقيف وهو قائم على قوس أو عصا حين أتاهم يبتغي النصر عندهم فسمعه يقرأ والسماء والطارق حتى ختمها، قال : فوعيتها في الجاهلية ثم قرأتها في الإسلام .

وأخرج النسائي، عن جابر قال : صلى معاذ المغرب فقرأ البقرة والنساء فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أفتان أنت يا معاذ ما كان يكفيك أن تقرأ ب والسماء والطارق والشمس وضحاها ونحو هذا .

قوله تعالى : والسماء والطارق الآيات . أخرج ابن مردويه عن ابن عباس في قوله : والسماء والطارق قال : أقسم [ ص: 348 ] ربك بالطارق وكل شيء طرقك بالليل فهو طارق .

وأخرج عبد بن حميد عن سعيد بن جبير قال : قلت لابن عباس والسماء والطارق

فقال : وما أدراك ما الطارق فقلت : فلا أقسم بالخنس فقال : الجوار الكنس فقلت : والمحصنات من النساء فقال : إلا ما ملكت أيمانكم فقلت : ما هذا فقال : ما أعلم منها إلا ما تسمع .

وأخرج ابن جرير عن ابن عباس في قوله : والسماء والطارق قال : وما يطرق فيها إن كل نفس لما عليها حافظ قال : كل نفس عليها حفظة من الملائكة .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر، وابن أبي حاتم وأبو الشيخ في العظمة عن ابن عباس في قوله : النجم الثاقب قال : النجم المضيء إن كل نفس لما عليها حافظ قال : إلا عليها حافظ .

وأخرج ابن المنذر عن ابن جريج والسماء والطارق قال : النجم يخفى بالنهار ويبدو بالليل إن كل نفس لما عليها حافظ قال : حفظ كل نفس عمله وأجله ورزقه .

[ ص: 349 ] وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد ، وابن المنذر عن قتادة والسماء والطارق قال : هو ظهور النجم بالليل يقول : تطرقك بالليل النجم الثاقب قال : المضيء إن كل نفس لما عليها حافظ قال : ما كل نفس إلا عليها حافظ، قال : وهم حفظة يحفظون عملك ورزقك وأجلك فإذا توفيت يا بن آدم قبضت إلى ربك .

وأخرج عبد بن حميد عن مجاهد النجم الثاقب قال : الذي يتوهج .

وأخرج ابن جرير عن ابن زيد قال : النجم الثاقب الثريا .

وأخرج ابن المنذر عن خصيف النجم الثاقب قال : يثقب من يسترق السمع .

وأخرج عبد بن حميد عن عاصم أنه قرأ إن كل نفس لما عليها حافظ مثقلة منصوبة اللام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث