الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " قال موعدكم يوم الزينة "

القول في تأويل قوله تعالى : ( قال موعدكم يوم الزينة وأن يحشر الناس ضحى ( 59 ) فتولى فرعون فجمع كيده ثم أتى ( 60 ) )

يقول تعالى ذكره : قال موسى لفرعون حين سأله أن يجعل بينه وبينه موعدا للاجتماع : ( موعدكم ) للاجتماع ( يوم الزينة ) يعني يوم عيد كان لهم ، أو سوق كانوا يتزينون فيه ( وأن يحشر الناس ) يقول : وأن يساق الناس من كل فج وناحية ( ضحى ) فذلك موعد ما بيني وبينك للاجتماع .

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل . [ ص: 324 ] ذكر من قال ذلك :

حدثني محمد بن سعد قال : ثني أبي ، قال : ثني عمي ، قال : ثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس قوله ( قال موعدكم يوم الزينة وأن يحشر الناس ضحى ) فإنه يوم زينة يجتمع الناس إليه ويحشر الناس له .

حدثنا القاسم قال : ثنا الحسين قال : ثني حجاج عن ابن جريج ( قال موعدكم يوم الزينة ) قال : يوم زينة لهم ، ويوم عيد لهم ( وأن يحشر الناس ضحى ) إلى عيد لهم .

حدثنا ابن حميد قال : ثنا يعقوب عن جعفر عن سعيد ( يوم الزينة ) قال : يوم السوق .

حدثني محمد بن عمرو قال : ثنا أبو عاصم قال : ثنا عيسى وحدثني الحارث قال : ثنا الحسن قال : ثنا ورقاء جميعا عن ابن أبي نجيح عن مجاهد ( يوم الزينة ) موعدهم .

حدثنا القاسم قال : ثنا الحسين قال : ثني حجاج عن ابن جريج عن مجاهد مثله .

حدثني موسى قال : ثنا عمرو قال : ثنا أسباط عن السدي قال موسى ( موعدكم يوم الزينة وأن يحشر الناس ضحى ) وذلك يوم عيد لهم .

حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد عن قتادة ( قال موعدكم يوم الزينة ) يوم عيد كان لهم ، وقوله ( وأن يحشر الناس ضحى ) يجتمعون لذلك الميعاد الذي وعدوه .

حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله ( قال موعدكم يوم الزينة ) قال : يوم العيد ، يوم يتفرغ الناس من الأعمال ، ويشهدون ويحضرون ويرون .

حدثنا ابن حميد قال : ثنا سلمة عن ابن إسحاق ( قال موعدكم يوم الزينة ) يوم عيد كان فرعون يخرج له ( وأن يحشر الناس ضحى ) حتى يحضروا أمري وأمرك ، وأن من قوله ( وأن يحشر الناس ضحى ) رفع بالعطف على قوله ( يوم الزينة ) . [ ص: 325 ] وذكر عن أبي نهيك في ذلك ما حدثنا ابن حميد قال : ثنا يحيى بن واضح قال : ثنا عبد المؤمن قال : سمعت أبا نهيك يقول : ( وأن يحشر الناس ضحى ) يعني فرعون يحشر قومه .

وقوله ( فتولى فرعون ) يقول تعالى ذكره : فأدبر فرعون معرضا عما أتاه به من الحق ( فجمع كيده ) يقول : فجمع مكره ، وذلك جمعه سحرته بعد أخذه إياهم بتعلمه ( ثم أتى ) يقول : ثم جاء للموعد الذي وعده موسى ، وجاء بسحرته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث