الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الآية التاسعة والسبعون قوله تعالى وقاتلوا في سبيل الله واعلموا أن الله سميع عليم

جزء التالي صفحة
السابق

الآية التاسعة والسبعون قوله تعالى : { وقاتلوا في سبيل الله واعلموا أن الله سميع عليم }

قال قوم من علمائنا : هذه الآية مجملة وهو خطأ ; بل هي عامة .

قال مالك : سبل الله كثيرة .

قال القاضي : ما من سبيل من سبل الله تعالى إلا يقاتل عليها وفيها ، وأولها وأعظمها دين الإسلام قال الله سبحانه : { قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة } وزاد صلى الله عليه وسلم تماما فقال : { من قاتل لتكون كلمة الله العليا فهو في سبيل الله } .

وبعد هذا فليس شيء من الشريعة إلا يجوز القتال عليه وعنه ، فقد صح العموم وظهر تأكيد التخصيص .

[ ص: 306 ] فإن قيل : فمن قاتل دون ماله ؟ قلنا : هو في سبيل الله ، لقوله صلى الله عليه وسلم : { من قتل دون ماله فهو شهيد } .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث