الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

793 ( باب سنة الجلوس في التشهد )

التالي السابق


أي هذا باب في بيان سنة الجلوس في التشهد . والمراد من سنة الجلوس يحتمل أن تكون هيئته كالافتراش مثلا ، ويحتمل أن تكون نفسه ، وحديث الباب يصلح للأمرين ، وقال الكرماني : ( فإن قلت ) : الجلوس قد يكون واجبا . ( قلت ) : المراد بالسنة الطريقة المحمدية ، وهي أعم من المندوب .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث