الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يتخير من الدعاء بعد التشهد وليس بواجب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

800 ( باب ما يتخير من الدعاء بعد التشهد ، وليس بواجب )

التالي السابق


أي هذا باب في بيان ما يتخير المصلي من الدعاء بعد فراغه من التشهد ، يعني قراءة التحيات ، والحال أنه ليس بواجب . أشار بهذا إلى أن حديث الباب الذي فيه الأمر ، وهو قوله : " ثم ليتخير من الدعاء أعجبه إليه " ليس للوجوب ، [ ص: 120 ] وإنما هو للاستحباب . ( فإن قلت ) : المأمور به هو التخير ، وهو لا ينافي وجوب أصل الدعاء . ( قلت ) : من الدليل في عدم وجوب أصل الدعاء حديث مسيء الصلاة ; لأنه لم ينقل عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه أمره بذلك .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث