الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بشارات التوراة والإنجيل بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم

( فصل ) : فهذه الوجوه على تقدير عدم العلم بوجود نعته وصفته والخبر عنه في الكتب المتقدمة . . . ونحن نذكر بعض ما ورد فيها من البشارة به ، ونعته وصفته وصفة أمته ، وذلك يظهر لك من وجوه :

( 1 - بشارات التوراة )

الوجه الأول :

قوله في التوراة : ( أقيم لبني إسرائيل نبيا من إخوتهم مثلك أجعل كلامي في فيه ، ويقول لهم ما آمره ، والذي لا يقبل قول ذلك النبي الذي يتكلم باسمي أنا أنتقم منه ومن سبطه ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث