الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

عروة بن الزبير عن أبي ذر

4048 - حدثنا عمرو بن علي ، ومحمد بن معمر ، قالا : نا أبو داود ، قال : نا جعفر بن عبد الله بن عثمان القرشي ، قال : حدثني عمر بن عروة بن الزبير ، قال : سمعت [ ص: 437 ] عروة بن الزبير ، يحدث عن أبي ذر ، رضي الله عنه ، قال : قلنا : يا رسول الله ، كيف علمت أنك نبي ؟ قال : " ما علمت حتى أعلمت ذلك يا أبا ذر ، أتاني ملكان وأنا ببعض بطحاء مكة " فقال أحدهما : أهو هو ؟ قال : فزنه برجل " فوزنت برجل فرجحته " قال : فزنه بعشرة " فوزنني بعشرة فوزنتهم " ثم قال : زنه بمائة " فوزنني بمائة فرجحتهم " ثم قال : زنه بألف " فوزنني بألف فرجحتهم " ثم قال أحدهما للآخر : لو وزنته بأمته رجحها ، ثم قال أحدهما للآخر : شق بطنه فشق بطني فأخرج منه فغم الشيطان وعلق الدم فطرحها ، فقال أحدهما للآخر : اغسل بطنه غسل الإناء ، واغسل قلبه غسل الملاء ، ثم دعا بالسكينة كأنها رهرهة بيضاء فأدخلت قلبي ، ثم قال أحدهما لصاحبه : خط بطنه فخاط بطني وجعلا الخاتم بين كتفي فما هو إلا وليا عني كأنما أعاين أو فكأنما أعاين الأمر معاينة وزاد ابن معمر في حديثه فجعلوا ينثرون علي من كفة الميزان " .

[ ص: 438 ] وهذا الكلام لا نعلمه يروى عن أبي ذر إلا من هذا الوجه ، ولا نعلم سمع عروة من أبي ذر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث